Website photo   copy
المتطوعين
Arrow2

Volunteers to go..ready for every good work

"إناء للكرامة..مقدس..نافع للسيد..مستعد لكل عمل صالح" 2 تيمو 2: 21
فريق Vgo هو مجموعة من المتطوعين المختلفين فى الأعمار والثقافات والخلفيات الإجتماعية، لكن يجمعهم هدف واحد وهو تجسيد محبة الله لكل الناس بطريقة عملية عن طريق خدمة المجتمع.
نحن نحب الاخرين ونخدمهم بدون مقابل بغض النظر عن خلفياتهم او اشكالهم او لونهم او دينهم، فنحن نؤمن أن المحبة هى الوسيلة القادرة على صنع جسور تقرب بيننا وبين من نحبهم، وهى تشفى وترحم كما كان يسوع يتحنن على الجموع عندما يراهم وكما أوصانا "تحب قريبك كنفسك"
نقوم بخدمة المجتمع من خلال:
• خدمة مكتب التوظيف:
خدمة التوظيف هى نافذة من النوافذ التى تطلعنا على جانب مهم من جوانب المجتمع، فهى باب يطرق عليه كل شاب محبط من عدم ايجاد فرصة عمل، او أب متقاعد على المعاش ويعول اسرة ويحتاج تسديد احتياجهم، او ابنة تعول والديها المرضى،...وقصص آخرى كثيرة.
ودورنا الأساسى فى هذه الخدمة بجانب توفير فرص العمل لهم هو إعطاء رجاء وأمل والصلاة مع كل من نقابلهم.

• قوافل المحبة:

- زيارة كل الفئات المحتاجة أو المتروكة أو المهملة مثل: الأيتام – ذوى الإحتياجات الخاصة – الأحداث – دور المسنين – المستشفيات – اللاجئين..الخ، وقضاء يوم معهم وتقدريم رسالة رجاء وأمل وانك مش لوحدك لكن الله يهتم بك وبإحتياجك.
- زيارة المناطق الفقيرة والمهمشة وعمل اغاثة لهذه المناطق ومقابلة الناس والسماع لهم ولمشاكلهم ومحاولة حلها وابعاث الأمل والرجاء وان ربنا مهتم بيك وبيحبك.
- تجديد الأماكن الغير صالحة لإستخدام ذويها مثل (حضانة - ملجأ – مدارس....)
- قوافل للصعيد
• الخروج فى مسيرات للصلاة فى شوارع القاهرة لإعلان مجد الله
• عمل قوافل فردية خلال الحياة اليومية (فى الشغل – الجامعة – مع الجيران او الأصحاب....الخ) لتجسيد محبة الله فى هذه الأماكن كسفراء نور وملح فى الأوساط الإجتماعية التى نتواجد فيها.
• الأعياد والمناسبات:
نستغل الأعياد والمناسبات للخروج فى الشارع والتفاعل مع اكبر عدد من الناس للتواصل معهم وتقديم المحبة والمعايدة مثلما كان يسوع يفعل وهو يجول يصنع خيرا.
أمثلة:
- عيد الحب
- عيد الأم
- الأعياد الوطنية
- المناسبات الدينية
أيضا يقوم الفريق بخدمة تنظيم الأحداث الكبرى، فخدمة النظام ليست خدمة جسدية فقط لكنها خدمة روحية، فنحن نؤمن بدورنا فى إعداد الطريق للرب مثلما فعل يوحنا المعمدان، فمن خلال خدمة التنظيم نحن نعد ونمهد الطريق للقاءات الألهية بين يسوع والكنيسة، وتتيح مواقعنا فى الخدمة أن نتعامل ونرى كل الحاضرين وهذه فرصة عظيمة للصلاة والتشفع من أجلهم.